البرلمان البريطاني يقر إطار «بريكست» ويرفض جدوله الزمني


(رويترز) ـ «التجارة والاقتصاد»

حقق رئيس الوزراء البريطاني جونسون نصرا مرحليا وسرعان ما لقي هزيمة جديدة في خطته للخروج من الاتحاد الأوروبي (بريكست). وفي حين وافقت أغلبية النواب على الإطار القانوني للبريكست رفضت أخرى أغلبية الجدول الزمني الخاص بها.

في خطوة مفاجئة، وافق مجلس العموم البريطاني أمس الثلاثاء بأغلبية 329 صوتا على الإطار القانوني لصفقة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، التي توصل إليها رئيس الوزراء بوريس جونسون مع الاتحاد الأوروبي. وذكرت وكالة أنباء بلومبيرغ الأمريكية أن عدد النواب المعارضين بلغ 299 نائبا.

لكن هذا التصويت لا يعني حصول جونسون على قرار نهائي بشأن الخروج من الاتحاد والمحدد له نهاية الشهر الجاري. وعلى كل حال فقد نجح جونسون الآن فيما فشل فيه من قبل، بل وما فشلت فيه أيضا تيريزا ماي الرئيسة السابقة للوزراء.

غير أن المجلس رفض الخطة الخاصة بالجدول الزمني التي تقدم بها رئيس الوزراء للخروج من الاتحاد الأوروبي. وذكرت (بلومبيرغ) أن 322 نائبا بالمجلس رفضوا الخطة فيما أيدها 308 نواب.

وكان بوريس جونسون قد حذر مجلس العموم أمس الثلاثاء، قبل التصويت من أنه لو أرجأ التشريع الذي قدمه للخروج من الاتحاد الأوروبي (بريكست) فإنه سيتخلى عن السعي لإقراره وسيدفع لإجراء انتخابات عامة جديدة بدلا من ذلك.