نانسي بيلوسي: أي اتفاق تجاري مع لندن رهين وضع الحدود الأيرلندية


جدة ـ «التجارة والاقتصاد»

حذرت الرئيسة الديموقراطية لمجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي (الأربعاء)، من أنه لن تتوافر «اي فرصة» لعقد اتفاق تجاري بين لندن وواشنطن إذا ما عرض خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي للخطر اتفاق «الجمعة الحزينة» الذي أنهى 30 عاماً من أعمال العنف في أيرلندا الشمالية.

وكانت نانسي بيلوسي تعلق على تصريحات مستشار الأمن القومي في البيت الأبيض جون بولتون، الذي قال الاثنين الماضي، خلال زيارة إلى لندن، إن المملكة المتحدة ستكون «على خط المواجهة» في اتفاق تجاري مع الولايات المتحدة.

وأعلن نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس في وقت لاحق (الأربعاء)، أنه سيتوجه إلى المملكة المتحدة في 4 و5 سبتمبر المقبل، ثم إلى أيرلندا في 6 سبتمبر لمناقشة علاقاتهما الاقتصادية و«التزام الولايات المتحدة الحفاظ على السلام»، كما ذكر البيت الابيض.

وكانت بيلوسي وجهت تحذيراً واضحاً، قالت فيه «إذا ما نسف خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي اتفاق يوم الجمعة العظيمة، فلن تتوافر اي فرصة لأن يقر الكونغرس اتفاقاً تجارياً أميركياً بريطانياً».

ويتعين ان يوافق الكونغرس الأمريكي على أي اتفاق تجاري. ويسيطر الديمقراطيون على مجلس النواب بينما تتوافر للجمهوريين الغالبية في مجلس الشيوخ.

واضافت بيلوسي، أن «السلام الذي جلبه اتفاق الجمعة الحزينة يعتز به الأمريكيون وسيتم الدفاع عنه بقوة في كلا المجلسين ومن كلا الطرفين».

وتأمل لندن في إبرام اتفاق طموح للتبادل الحر مع واشنطن بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في 31 أكتوبر المقبل.