ازدهار تطبيقات الكتب الصوتية العربية


جدة ـ «التجارة والاقتصاد»

تنبه المستثمرون في الخارج لسوق مشاريع كتب صوتية. وأسست شركة سويدية (كتاب صوتي)؛ ممثلة بسيباستيان بوند وأنطون بولاك. ولفت انتباه سيباستيان أن الكثير من الأطفال السوريين الذين فروا من الحرب وجاءوا إلى السويد كلاجئين، لا يتحدثون السويدية أو الإنجليزية!، فعمل على إنتاج الكتب الصوتية للمدارس وتوفيرها لهؤلاء الطلاب والعمل على دمجهم في المجتمع السويدي مع الحفاظ على هويتهم العربية.

حالياً نعيش مرحلة ازدهار للمشاريع العربية في هذا المجال؛ ففي السعودية أطلقت الريادية منار العميري مشروع ضاد للكتب الصوتية، ومن دبي أطلق رائد الأعمال اللبناني طارق البلبل مشروع بوكلافا للمجلات والكتب الصوتية، ومن مصر هنالك اسمع كتاب، وتم الإعلان أخيراً في البحرين عن موقع الراوي، ومن الكويت مشروع سناك بوك الذي يقوم بتلخيص الكتب.

وأعلن متجر جملون لبيع الكتب عن اتفاقية شراكة مع الشركة السويدية (ستوريتل) من خلال ذراعها العربي ستوريتل أرابيا. وهناك المزيد من الخدمات مثل: مسموع، واسمعلي، وإقرأ لي، ومكتبة المنارة العربية، مكتبتي.

تعمل هذه المشاريع العربية عن طريق اشتراك شهري يتيح لك الاستماع لعدد غير محدود من الكتب، أو عن طريق شراء كل كتاب بشكل منفرد، إلا أنها تشترك جميعاً في البحث عن المواهب الصوتية، ثم تحديات النشر والتسويق.