بتوجيه الملك.. 10 ملايين دولار لـ«الصحة العالمية» لمكافحة «كورونا»


وجه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز بتقديم دعم مالي قدره 10 ملايين دولار لمنظمة الصحة العالمية لمكافحة فايروس كورونا المستجد (كوفيد - 19)؛ استجابة للنداء العاجل الذي أطلقته منظمة الصحة العالمية لجميع الدول، الرامي إلى تكثيف الجهود من أجل اتخاذ إجراءات عالمية لمحاربة انتشار فايروس كورونا.

وقال المستشار بالديوان الملكي المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة: «إن هذا التوجيه السامي يجسد الدور الإنساني النبيل للمملكة العربية السعودية ويعكس حرصها على تسخير إمكاناتها ومواردها لخدمة القضايا الإنسانية، بالتعاون الكامل مع الأمم المتحدة ووكالاتها ومنظماتها والمجتمع الدولي لتحقيق كل ما فيه خير للبشرية».

وثمّن الربيعة هذه اللفتة الكريمة من خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين، التي تأتي امتدادا للمواقف الإنسانية التي يقدمانها خلال الأزمات التي يتعرض لها العديد من الشعوب في شتى أنحاء العالم.

ورفع الدكتور الربيعة الشكر والتقدير والعرفان لخادم الحرمين الشريفين، سائلا المولى عز وجل أن يجزيه خير الجزاء على هذه المبادرة، وأن يرفع عن البشرية الأمراض والأوبئة، وأن يحفظ وطننا الغالي من كل سوء ومكروه.