عبدالعزيز بن سلمان: 50% من توفير الطاقة الكهربائية عبر الغاز


 

أكد وزير الطاقة الأمير عبدالعزيز بن سلمان أن توفير الطاقة الكهربائية يعتمد في المرحلة القادمة على الغاز والطاقة المتجددة «الطاقة الشمسية، الرياح»، بنسبة 50% لكل واحد منهما.

وقال خلال تدشينه أمس (الإثنين) أحد المجمعات المختبرية: «توليد الطاقة الكهربائية بالغاز والطاقة المتجددة سيوفر كميات هائلة من البترول الخام، التي تباع وتحرق محلياً بأسعار منخفضة؛ ما يمكن المملكة من تصديرها كمورد جديدة للدخل، كما أن خفض تكلفة إنتاج الطاقة يعزز القدرة التنافسية لدول مجلس التعاون لتصدير الفائض من الكهرباء».

وأضاف: «حقل الجافورة يمثل منشطاً واحداً من مناشط برنامج الغاز، والحقل يعزز هذا التوجه والتزام الوزارة بمفهوم المحتوى المحلي وتوفير الفرص والتصنيع، وهذا التوجه يسهم في توفير وظائف كثيرة».

وشدد على البدء الفوري بتمكين جميع الجهات لتوفير البيئة الممكنة بطريقة سليمة وصحيحة.

من جهته، أشار وكيل وزارة الطاقة لشؤون الكهرباء الدكتور نايف العبادي إلى أن الوزارة تستهدف الانتهاء من تركيب العدادات الذكية خلال العامين القادمين بمختلف مناطق المملكة.

وبين أن العدادات الذكية تعطي فرصة للمواطن لمراقبة الاستهلاك، وإلغاء القراءة اليدوية، ومن المميزات لهذه العدادات توفير إمكانية الشحن المستقبلي.

ونفى العبادي زيادة أسعار التعرفة الكهربائية، لافتاً إلى أن الأسعار باقية على وضعها الحالي دون زيادة.

ونوه بأن نظام الطاقة المتجددة في المنازل سيتم تطبيقه قريباً بمجرد إقراره. وتوقع إقرار النظام خلال 2020. وذكر وجود مشاريع متربطة بالشبكة في إنتاج الطاقة المتجددة، مثل دومة الجندل وسكاكا.